التوصل الى الية تفسر علاقة التبغ في الإضرار بالحامض النووي

2010/02/26
توصل باحثون بمركز دراسات "سيك بيوجوني" بإقليم الباسك (شمال إسبانيا) مع علماء بمركز أبحاث الأمراض السرطانية "ميموريال سلون كيترينج" في نيويورك وجامعة هذه المدينة الأميركية، إلى آلية تفسر كيفية تسبب دخان التبغ في إلحاق الضرر بالحامض النووي.
وأوضح مركز "سيك بيوجوني" في بيان أمس أن الجينات تتكرر بعد انقسام الخلية في عملية تتم بواسطة بروتينات معينة، وأن عوامل خارجية كالتعرض للملوثات مثل دخان التبغ تضر بالحمض النووي، وتعمل على تعديله كيميائيا.
وأشار البيان إلى أن البروتينات التي تساعد على تكون الجينات بعد انقسام الخلية "تقرأ" خطأ تسلسل الحمض النووي بعد تعرضه لهذه الملوثات لدى إنتاجها النسخة المتحورة.
ولا يتوافر الكثير من المعلومات حتى الآن عن خصائص نشاط هذه الجينات واستجابتها بالنسبة للجروح الجينية التي تسببها العوامل السرطانية.
ولكن العلماء اكتشفوا كيف يمكن لهذه البروتينات أن تمنع مضاعفة غالبية الجينات المتحورة الناتجة عن العوامل السرطانية، ما قد يساعد في دراسة كيفية مساهمة بعض العناصر في تجنب السرطان وقت الإصابة به.
وتمثل هذه الدراسة "تقدما جديدا" في تحقيق فهم أفضل بأن تدخل بعض العناصر في مضاعفة التكوين الجيني للجنس البشري يمكن أن يسبب تفاقم الإصابة السرطانية، بحسب ما أوضحه البيان.

(إفي)

zozo_tota
2010/02/28
ملاك العشق
2010/03/25
شكرا عالرد
نورت الموضوع
تحياتي