تكنولوجيا المعلومات لا تزال عالماً قاصرا على الرجال

2010/04/23

منتدى الاخبار التقنية

غادة لبنان
2 تعليق





دراسة: تكنولوجيا المعلومات لاتزال عالما قاصرا على الرجال

 
أظهرت دراسة ان هناك نحو 200 ألف وظيفة شاغرة في صناعة تكنولوجيا المعلومات في ألمانيا وان القطاع الذي يهيمن

عليه الرجال يجتذب عادة عددا قليلا من النساء وان الجاذبية المحدودة لهذه الصناعة قد تتراجع .

وقال أوجست فيلهيم شير رئيس رابطة (بيتكوم) للتكنولوجيا والاتصالات الالمانية يوم الاربعاء "يجب الاستعانة

بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تحديث البنية التحتية المهمة مثل قطاع الصحة والمرور والطاقة ".

وأضاف "الطلب على العمالة الماهرة لاحداث هذا التغيير هائل... نحتاج الى اثارة اهتمام الشابات للعمل في

قطاع التكنولوجيا ."

لكن دراسة أجرتها بيتكوم وشركة فورسا للابحاث أظهرت انه في العام الماضي شكلت النساء تسعة في المئة فقط من

40500 متدرب في القطاع. وكن يمثلن 14 في المئة من المتدربات عام 2001 .

وفي الجامعات كان 15 في المئة فقط من 126 ألف طالب يدرسون علوم الكمبيوتر من النساء .

وبالرغم من أن الاباء ينصحون بصورة متزايدة أولادهم بالعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات لا يزال

هناك بعض التحامل .

وقالت بيتكوم ان الدراسة وجدت أيضا أن "واحدا من بين خمسة أباء يعتقدون أن المتخصصين في علوم الكمبيوتر

يتحملون عبئا كبيرا من العمل ولا تتاح لهم فرصة تذكر لتحقيق التقدم في حياتهم المهنية ".

وقال شير "يمكن تصحيح الكثير من المفاهيم الخاطئة بسهولة... صورة المبرمج الوحيد الذي يمضي لياليه في الطابق

السفلي ولا يستطيع أن يعثر على شريك عفا عليها الزمن بحق ".

وأضاف أن صناعة تكنولوجيا المعلومات تقدم الكثير من الفرص المهنية وأنماط العمل المبتكرة المناسبة

للظروف الاسرية .

وكثيرا ما تنظم رابطة تكنولوجيا المعلومات ما يسمى بأيام الفتيات لاثارة اهتمام الشابات بالعمل في هذه الصناعة.

وأطلقت بعض الشركات مبادرات لجذب المزيد من النساء للعمل في هذا المجال .








......................
HONDA ACCORD 99
2010/04/23
أعتقد أن السبب يعود إلى انشغال النساء بأمور أخرى غير تقنية المعلومات كالتدريس والتربية والسكرتارية وغيرها من الأعمال الخفيفة ..
وهذه ربما تكون دراسة فقط في المانيا ولا تشمل كل العالم ..
فألمانيا على وجه الخصوص لا ينافسها أحد في تكنولوجيا المعلومات وخصوصاً الصناعات التقنية الكبيرة والضخمة
فهي الدولة الصناعية رقم 2 في العالم ..
فبما أنها دولة ممنوعة من تصنيع الأسلحة فهي تتجه نحو الصناعات المعدنية الثقيلة والمتطورة جداً ..
أشكرك للموضوع أختي العزيزة ,
تحياتي لكِ ..
غادة لبنان
2010/04/26
أعتقد أن السبب يعود إلى انشغال النساء بأمور أخرى غير تقنية المعلومات كالتدريس والتربية والسكرتارية وغيرها من الأعمال الخفيفة ..

وهذه ربما تكون دراسة فقط في المانيا ولا تشمل كل العالم ..
فألمانيا على وجه الخصوص لا ينافسها أحد في تكنولوجيا المعلومات وخصوصاً الصناعات التقنية الكبيرة والضخمة
فهي الدولة الصناعية رقم 2 في العالم ..
فبما أنها دولة ممنوعة من تصنيع الأسلحة فهي تتجه نحو الصناعات المعدنية الثقيلة والمتطورة جداً ..
أشكرك للموضوع أختي العزيزة ,
تحياتي لكِ ..




ممكن تكون بالماني فقط

لكن نحن منشوف بمحيطنا انه عدد النساء

قليل جدا بالمقارنة مع الرجال في هذا المجال

شكرا الك اخي الكريم

نورت الموضوع

تحياتي الك