دواء زهيد الثمن يعالج النقرس ويفيد القلب

2010/06/08
قال علماء أمس إن دواء يستخدم منذ أكثر من 40 عاما لعلاج النقرس، قد يوفر بديلا أرخص سعرا لأدوية قلب حديثة تنتجها شركتا روش وسرفير للمرضى الذين يعانون من ألم مزمن في الصدر.


وقال باحثون من جامعة دوندي إن الدراسات التي أجريت على عقار الوبيورينول، وهو دواء للنقرس أظهرت أنه ساعد من يعانون من حالات القلب المصحوبة بآلام في الصدر على أداء التمارين الرياضية بمعدل أكبر وأخر بدء نوبات ألم الصدر.


وقال المدير الطبي للمؤسسة الخيرية لعلاج أمراض القلب التي مولت الدراسة بيتر ويسبرج "المثير في الأمر أن دواء الوبيورينول يعمل فيما يبدو عن طريق حماية القلب من نقص الاكسجين... إذا كان هذا هو الأمر، فإن ذلك يزيد من امكانية أن يساعد القلب في حالات أخرى مثل ما بعد الإصابة بنوبة قلبية".

وآلام الصدر هي العرض الأكثر شيوعا لأمراض القلب وتصيب مليوني شخص في بريطانيا وملايين على مستوى العالم. وتزيد آلام الصدر مع ممارسة المريض للرياضة.

وطلب ألان ستروثر من جامعة دوندي وفريق من العلماء من 65 مريضا بآلام الصدر المزمنة استخدام جهاز الركض بعد إعطاء بعض منهم الوبيورينول والبعض الآخر حبوبا لا مفعول لها.
ونشرت نتائج الدراسة في نشرة لانسيت الطبية أمس.

وأظهرت أن الذين تناولوا الدواء ركضوا بنسبة 25 بالمائة أكثر ممن أخذوا الحبوب غير المؤثرة قبل أن يبدأوا في الشكوى من ألم الصدر.

(رويترز)