دراسة ترصد النهم الذي يصيب الفتيان في سن المراهقة

2010/06/16
 




دراسة أمريكية ترصد النهم الذي يصيب الفتيان في سن المراهقة


 



 
قدمت دراسة أمريكية لاباء الفتيان في سن المراهقة دليلا علميا يدعم مزاعمهم بأن أولادهم يمكن ان يأكلوا كل ما في المنزل حين خلصت الى ان الفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين

14 و17 عاما يمكن ان يأكلوا وجبة بها 2000 سعر حراري اذا سنحت الفرصة لذلك .

وقال باحثون من المعهد الامريكي القومي لصحة الطفل والتنمية البشرية ان دائما ما يشاع عن الفتيان المراهقين انهم يصابون بالنهم في هذه الفترة العمرية لكن لم تتوفر قبل ذلك

ادلة موضوعية على ان هذا هو النمط المعتاد .

لكن في تجربة عملية شارك فيها نحو 204 أطفال تراوحت اعمارهم بين الثامنة و17 عاما قدمت لهم موائد عليها ما لذ وطاب خلص الباحثون الى ان الفتية يأكلون عادة أكثر من

الفتيات من نفس الفئة العمرية وان من هم في منتصف سنوات فترة المراهقة كانوا الاكثر شراهة وأكلوا في المتوسط وجبة بها 2000 سعر حراري .

وخلال الدراسة التي استمرت يومين طلب من الفتيان ان يأكلوا في اليوم الاول بنفس الطريقة التي يأكلون بها في منازلهم وفي اليوم الثاني ان يأكلوا كل ما يستطيعون التهامه .

ولا يحتاج الاطفال الزائدي النشاط أكثر من 2000 سعر حراري لتغطية احتياجاتهم في يوم كامل لا في وجبة واحدة .

وقال الباحث الدكتور جاك ايه يانوفشكي معلقا "بوسعهم ان يأكلوا كثيرا" لكنه أضاف ان هذا يجب ألا يثير قلق الاباء ماداموا أصحاء ووزنهم طبيعي .










........