الجمعية السعودية لطب الأطفال تعقد ندوتها التاسعة والعشرين

2010/10/11
آمال جديدة لمرضى سكري النوع الأول
الجمعية السعودية لطب الأطفال تعقد ندوتها التاسعة والعشرين







الجزيرة -الرياض

ناشد رئيس قسم السكر وغدد الأطفال بمدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني بجدة ونائب رئيس جمعية طب الأطفال السعودية ورئيس لجنة الأبحاث في المجموعة الخليجية لدراسة السكري الدكتور عبد العزيز التويم بضرورة توخي الحذر وعدم الانصياع وراء الإعلانات التي تنتشر على الشبكة العنكبوتيه وفي وسائل الإعلام المختلفة حول زراعة الخلايا الجذعية في بعض الدول والتي حققت جزءًا من النجاح لا يعد كاملاً نظراً لعدم التأكد من الآثار الجانبية لعملية الزراعة على المدى البعيد، وأنه لا يمكن الجزم بمأمونية هذا العلاج في الوقت الحاضر حتى تكتمل الأبحاث والدراسات الخاصة به. مؤكداً في ذات الوقت وجود العديد من مستجدات علاج مرض السكري قريباً مثل مضخة الأنسولين.

جاء ذلك خلال لقائه في الندوة التاسعة والعشرين لمنتدى طب الأطفال في جدة والذي نظمته جمعية طب الأطفال بالتعاون مع جامعة الملك عبد العزيز ومستشفى الملك عبد العزيز مركز الأورام بجدة والذي عقد فيه ثلاث محاضرات الأولى كانت عن علاج الحالات الطارئة في أمراض الغدد للأطفال والتي ألقاها الدكتور عصام الخطيب استشاري أمراض الغدد مستشفى الملك عبد العزيز ومركز الأورام بجدة والمحاضرة الثانية للدكتورة نادية الصفدي استشارية طب أطفال والروماتيزم مستشفى الملك عبد العزيز بجدة عن علاج الأطفال الذين يعانون من العرج، وهذا قد يكون له عدة أسباب تعرضت الدكتورة لها وعن طريق متابعة وعلاج هذه المشكلة.

أما المحاضرة الثالثة فكانت للدكتورة هالة نائل استشارية أورام الأطفال بمستشفى الملك عبد العزيز بجدة، وتحدثت خلالها عن متابعة الأطفال الذين يعيشون بعد معالجتهم من الإصابة بالسرطان خصوصاً سرطان الدم والسرطانات الأخرى واستعرض هذه الحالات التي تُبعت في مدينة جدة وما تم بعد علاجهم سواء آثار جانبيه أو تحسن.

وذكر مشرف المنتدى الدكتور عبد المعين الأغا البروفسور في جامعة الملك عبد العزيز بجدة أن هذا المنتدى هو جزء من عدة منتديات نقوم بتنظيمها مع جمعية طب الأطفال السعودية بصفة شهرية ومنتديات أخرى على مستوى المملكة والتي تهدف إلى زيادة وعي الأطباء وتعريفهم بكل ما يجد في مجال طب الأطفال والتخصصات الدقيقة.