الجراحة هي الحل الأخير للآلام أسفل الظهر

2010/10/27
الجراحة هي الحل الأخير للآلام أسفل الظهر أكدت دراسات طبية أن العمل الجراحي هو الحل الأخير لآلام أسفل الظهر التي تحدث نتيجة إصابة في أسفل العمود الفقري في الفقرات القطنية بسبب رفع أجسام ثقيلة أو القيام بحركات مفاجئة أو ممارسة تمارين خاطئة. وذكر تقرير متلفز تناقلته مصادر إعلامية عربية أن أوجاع الظهر هو مرض شائع ويحدث عندما يتجاهل المريض العناية بظهره ما يعمق مستوى المشكلة لتصبح آلاماً مزمنة، وأوضح التقرير أن الأربطة العضلية في حال إصابتها بالنزف والشد أو التمزق فانه من السهولة علاجها في أيامها الأولى لكن تأخير علاجها سيحولها إلى أنواع من التليفات والالتصاقات والجفاف ما يجعل علاجها يستغرق وقتاً طويلاً وقد تحتاج إلى إجراء عمل جراحي.
وأشار التقرير إلى نوعين من العلاج لآلام الظهر أهمها الوقائي أو التحفظي من خلال اللجوء إلى الراحة والأدوية المسكنة واتباع التمارين العلاجية التي تعيد توازن الظهر إلى وضعه الصحيح، وفي حال فشله يتم إجراء العلاج الجراحي إذا كان المريض مؤهلاً من حيث العمر والوزن.
وأوضح التقرير أن العمل الجراحي تستدعيه حالات مزمنة كالإنزلاق الغضروفي الحاد حيث يلجأ الطبيب إلى الجراحة لأن المريض يكون فقد أي فرصة للشفاء.