أحمد السقا يتحدى عادل إمام.. ويثير غضب هاني رمزي وسعد الصغير

2010/11/11
قررت الشركة المنتجة للفيلم السينمائى الجديد (ابن القنصل) بطولة أحمد السقا التبكير بموعد نزوله بدور العرض السينمائى بشكل مفاجئ ليتم عرضه ابتداء من مساء الخميس 11 نوفمبر أي قبل الموعد السابق الذى كان مقررا له بخمسة أيام كاملة.
ورغم قيام الشركة المنتجه للفيلم بتبريراتخاذها لهذا القرار بدعوى أنه اصبح جاهزا للعرض تردد خلف الكواليس أن السبب الحقيقى الذى دفع الشركة لاتخاذ قرارها المفاجئ هذا رغبتها فى ضرب عصفورين بحجر واحد، الأول إعلان الشركة المنتجة لفيلم عادل امام الجديد (زهايمر) عن عرضه فى نفس اليوم ومن ثم سعت الشركة لتقاسم كعكة إيرادات هذه الايام الخمسة معه قبل انطلاق السباق فعليا.
والحجر الثانى الرغبة فى تحقيق تفوق على الفيلمين الآخرين الذين سيدخلون السباق وهما (بلبل حيران) لاحمد حلمى و(محترم الا ربع) لمحمد رجب والمقرر عرضهما مع اول ايام العيد.
ومن المؤكد أن عرض فيلم السقا قبلهما بكل هذه الأيام سيتيح له بلا شك فرصة تحقيق المزيد من الإيرادات خاصة مع حصول المدارس والجامعات على إجازة كبيرة تبدأ من الجمعة 12 نوفمبر وتمتد لأسبوعا كاملا.
ولم تثير الشركة المنتجة بقرارها هذا غضب منتجي وأبطال الافلام الاخرى التي تدخل معه السباق فحسب ولكن اثارت كذلك غضب واستياء منتجى وابطال الافلام الاخرى التى تعرض منذ سباق عيد الفطر مثل (الرجل الغامض بسلامته) لهاني رمزى و(اولاد البلد) لسعد الصغير بالاضافة لفيلم (سمير وشهير وبهير) حيث كان من المقرر رفعهم من دور العرض مع أول أيام عيد الاضحى.
وكانت الشركات المنتجة لهم تضع آمالا كبيرة على هذه الايام الخمسة لتحقيق مزيد من الإيرادات قبل رفعها بشكل نهائى من دور العرض ومن ثم فان رفعها من دور العرض قبل موعدها مثل ضربة غير متوقعها لها جميعا.
فيلم (ابن القنصل) تأليف أيمن بهجت قمر وإخراج عمرو عرفة ويشارك فى بطولته غادة عادل وخالد صالح وقد قامت الشركة المنتجه له بطرح الاغنية الدعائية له بعنوان (صينى) بصوت هشام عباس قبل ثلاثة أيام فقط من بدأ عرضه.