ما يحمي العظام.. يحمي الكلى

2011/05/19
 




ما يحمي العظام.. يحمي الكلى
 
وجد باحثون أن العوامل الحياتية المرتبطة بصحة القلب والعظام يمكنها أيضاً أن تحمي الكلى من الحصى المؤلمة .
ووجدت الدراسات، التي عرضت في اللقاء السنوي للجمعية الأميركية لجراحة المسالك البولية في واشنطن، أن عوامل مثل النظام الغذائي،
والوزن، وكمية السعرات الحرارية والكالسيوم في الطعام، والأدوية المستخدمة، يمكن أن تحدد إن كان الشخص
سيصاب بحصى في الكلى .
لكن الباحثين في المعاهد الوطنية الأميركية للصحة اعتبروا أن عامل الخطر الأكبر للإصابة بحصى الكلى هو الجفاف،
كما لفتوا إلى أن هذه الحالة أيضاً قد يكون سببها وراثيا أو نتيجة عوامل كثيرة أخرى .
وذكرت دراسات أخرى أن خفض السعرات الحرارية التي يجري تناولها يومياً يمكن أن يخفف بشكل ملحوظ خطر الإصابة
بهذا المرض لدى المصابين بالسمنة .
كما وجدت الدراسات أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على كثير من اللحوم مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بحصى في الكلى،
كما أظهرت أن تناول الفاكهة الطازجة والألياف وبعض المواد المعدنية قد يخفف من هذا الخطر.
كما أن المعدلات العالية من مضادات الأكسدة في الجسم قد تؤدي إلى خفض خطر الإصابة بهذه الحالة .