مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية ..تفتح نافذة على العالم وتغلق الباب على الجيران!

2011/12/03

منتدى الاخبار التقنية

غادة لبنان
0 تعليق




مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية..
تفتح نافذة على العالم وتغلق الباب على الجيران!







هل تشكّل شبكة الانترنت قرية الكترونية، أم تصبح أداة للعزل الاجتماعي؟ الجواب باختصار هو: اما كلاهما، واما لا شيء منهما في آن. كلاهما، لأن التجمعات الالكترونية يمكن أن تتخذ شكل القرى الالكترونية، التي تسهل التقارب بين الناس وتوحيد الأهداف وتعزيز الانسانية على النطاق، الذي يميّز المجتمعات القروية، وهو الأمر الذي تفتقر اليه المجتمعات الكبرى وذات الحركة السريعة الوتيرة أو تجمعات الضواحي التي يعيش فيها كثيرون منا، ولكن مع افق واسع في الفكر. ويمكنها - كذلك - التحوّل الى شبكات غير اجتماعية أو الظهور بهدف «فتح نافذة على العالم، وفي الوقت نفسه تغلق الباب امام جارك!»، على حد تعبير بيتر برادلي، من مؤسسة مجموعة Speakers Corner Trust .
وقد لا تكون التجمعات على شبكة الانترنت، لا هذه ولا تلك، لأن المجموعات الالكترونية، سواء كبرت او صغرت - غالبا - لا تشكل «مجتمعات»، بل مجرد تجمعات مؤقتة ومتناقضة وغير متجانسة او منسجمة بأي شكل، ولا تتسم بالثبات او الاتصال ذي الجدوى، الذي يمثل جوهر الحياة في القرية او المجتمع، وفي الصداقة ايضا، ولكنها - كذلك - ليست بالضرورة غير اجتماعية، انما قد تكون في الغالب كذلك، لكن - فقط - في معنى المصلحة العابرة في بعض الاحيان. وربما تكون كلمة «أنيس» هي التوصيف الأدق للعلاقة الالكترونية، فأين هم اصدقاؤك على الفيسبوك حين تحتاج اليهم؟! ربما يكونون يتبادلون الاحاديث والمناقشة مع آخرين.
وعليه، فينبغي النظر الى اي ظاهرة جديدة من زاوية الآفاق المتوقعة منها، وليس من منظور تأثيرها المباشر والفوري فينا.
فالتأثير المباشر ربما يكون محصوراً في فئة اجتماعية معينة، وينطوي على مجازفة تجاهل الآخرين، لا سيما الوالدين او من لا صلة لهم بالتكنولوجيا الحديثة.