برنامج يُحسن الذكاء والذاكرة

2012/02/16




 
الدماغ يحتاج إلى التدريب مثل العضلات ..

برنامج يُحسن الذكاء والذاكرة








حين يصل كثير من الناس إلى منتصف العمر، يلحظون ان ذاكرتهم وقواهم الذهنية لم تعد كما كانت عليه، اذ كثيرا ما ننسى أين وضعنا مفاتيحنا قبل لحظات، أو اسم رفيق قديم، أو اسم فرقة موسيقية كنا نحبها

وهذا يحدث لمعظم الناس، لكن السؤال: هل هو أمر حتمي؟

علماء الاعصاب يعتقدون انه يمكن عمل الكثير لمعالجة مثل هذه الحالات، فقد تبين أن الدماغ يحتاج إلى تمرينات بالقدر الذي تحتاجه العضلات، كما ان التدريبات الذهنية الصحيحة يمكنها تحسين وظائفنا المعرفية بشكل كبير .
فالتفكير في الاساس هو عملية اجراء اتصالات عصبية داخل الدماغ، وقدرتنا على التفوق في اجراء الاتصالات العصبية التي تقود الذكاء.. هي عملية وراثية. ومع ذلك، فلأن هذه الاتصالات تجري من خلال الجهد والممارسة، يعتقد العلماء ان الذكاء يمكن توسيعه وتنشيطه بناء على الجهد الذهني .
والآن، مضت شركة في سان فرانسيسكو خطوة اضافة من خلال أول «برنامج لتدريب الدماغ» مصمم لمساعدة الناس في تحسين واستعادة الحدة الذهنية، وقد صمم هذا البرنامج الذي اطلق عليه Lumosity عدد من كبار الخبراء في علم الاعصاب وسيكولوجية المعرفة في جامعة ستامفورد .
يعدل ويعزز
والبرنامج أكثر من موقع على الانترنت تمارس من خلاله المهارات الذهنية، لانه يسمح بالتحسين المنظم لذاكرتك ومهارات التركيز لديك، ويواكب تقدمك ويوفر لك معلومات مفصلة للأداء وتحسين هذا الأداء، والأهم من ذلك ان هذا النظام يقوم باستمرار بتعديل وتعزيز وتنمية الألعاب التي نمارسها فيه من أجل البناء على نقاط القوة التي تبلورها، وهذا يتطلب منك - كما هي الحال في التمارين الروتينية - المقاومة وتنويع استخدامات العضلات .
ولكن السؤال يبقى: هل تنجح هذه التقنية في تحسين الذاكرة؟ من الواضع انها كذلك .
تحسن جوهري
ففي عدد من التجارب على البرنامج، تبين انه يحدث تحسناً جوهرياً على الوظائف المعرفية الأساسية .
فقد أظهرت إحدى الدراسات ان الطلبة قد حسنوا درجاتهم في امتحان الرياضيات بنسبة 43 % بعد استخدامهم برنامج Lumosity لمدة ستة اسابيع، مقارنة بطلبة آخرين في الصف نفسه ممن يتلقّون تدريبات على البرنامج .
وتقول الشركة ان مستخدميها ابلغوا عن تقدم في قدراتهم الذهنية على شكل تفكير أوضح واسرع وتحسن قدراتهم على تذكر الأسماء والأرقام والجهات وزيادة حذرهم ووعيهم وتحسن مزاجهم وتركيزهم في العمل وفي قيادة السيارة .
وفي حين ان الكثير من الألعاب على برنامج Lumosity مجانية، فإن بعضها يتطلب دفع رسوم اشتراك متواضعة لاستخدام البرنامج على المدى الطويل .

ومع ذلك، تعرض الشركة حالياً تجربة مجانية للبرنامج لكي ترى بنفسك مدى استفادتك منه قبل ان تقرر الاشتراك، وتعتقد الشركة ان النتائج سوف تتحدث عن نفسها بنفسها .



عن موقع : How Life Works