حراس أنجلينا جولي يتصرفون بعنف مع أطفال هنود !

2006/11/17
حراس أنجلينا جولي يتصرفون بعنف مع أطفال هنود !
قال شهود عيان إنّ الحرس الخاص للممثلة انجلينا جولي، دفعوا بعنف الاطفال وأهاليهم في مدرسة إسلامية في مومباي، يوم أمس الخميس أثناء تصوير أحدث فيلم لنجمة هوليوود.



جولي الموجودة في الهند منذ نحو شهر، بدأت بتصوير فيلم "قلب قوي" (A Mighty Heart) الذي تلعب فيه دور زوجة صحفي أميركي قتل في باكستان.
وتجسد جولي شخصية ماريان زوجة دانييل بيرل الصحفي في جريدة "وول ستريت جورنال"، الذي اختطف وقتل في باكستان عام 2002، أثناء مهمة صحفيّة تتعلّق بمسلّحين إسلاميين في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر\ أيلول في الولايات المتحدة.
ويجتذب تصوير الفيلم حشوداً ضخمة ما يؤدي إلى تدخّل الحراس الشخصيين.
وكانت جولي تقوم بتصوير مشاهد في مدرسة إسلامية أمس الخميس.
وقال أب غاضب للصحفيين "حراس النجوم هددوا الاباء وطلبوا منهم عدم الحضور."
وقال أب ثان وهو يشير الى الحراس الشخصيين لجولي "لقد دفعوا طالبا صغيرا واساءوا معاملتنا."
وقال العاملون في الفيلم انه حدث بعض الارتباك في المدرسة لأن المصورين الذين يلاحقون المشاهير حاولوا الدخول.
وجاء في بيان "لدينا تصريح كامل وتعاون من المدرسة للتصوير في المكان."
وأضاف "للأسف المصورون الذين يلاحقون المشاهير عرقلوا وصولنا، حيث كانوا ينتظرون عند أبواب المدرسة. وعندما فتحت الأبواب للسماح للآباء باستلام أولادهم، اندفعوا إلى المدرسة مما سبب إرباكاً."
وأعلنت الشرطة عن عدم تلقيها أي شكوى بخصوص الحادث. وقال ضابط الشرطة براجيش سينغ لوكالة "رويترز" "اذا تلقينا شكوى فإننا سنتخذ إجراءّ."
وقالت جولي إن الفيلم ليس عن الأرهاب، ولكن عن قوة وقدرة زوجة فجعت في زوجها على التعافي من أزمتها. وأضافت أن ماريان لا تحمل أي ضغينة ضد باكستان، على الرغم من أنّ لديها أسباباّ تبرر شعورها "بالحنق والغضب" بسبب ما حدث لها.
ونقل عن جولي قولها في صحيفة هندوستان تايمز اليومية "ما زالت تحب جميع الثقافات."
و"قلب قوي" من انتاج براد بيت صديق جولي الذي جاء الى الهند بصحبة اطفالهما الثلاثة. ويلعب الممثل دان فوترمان دور بيرل.
والفيلم مقتبس عن كتاب لماريان بعنوان "قلب قوي.. الحياة والوفاة الشجاعة لزوجي داني بيرل" (A Mighty Heart: The Brave Life and Death of My Husband Danny Pearl).
admin
2006/11/19
شكرا على الخبر واعتقد الخبر صحيح فى الهن مش بيحبوا المسلمين
صمت الوداع
2006/11/19
اه معك حق
شكرااااااااا