في أحدث استطلاع علي الانترنت الجمال الإيطالي يبهر رواد معرض باريس الدولي

2006/11/21
الجمال الإيطالي يبهر رواد معرض باريس الدولي احتدم الصراع.. اشتعلت المنافسة.. حقيقة أكدتها أحداث فعاليات معرض باريس الدولي للسيارات 2006 والذي شهد منافسة حامية بين أحدث الطرازات وأجمل العارضات.. باختصار كان هذا الصراع المثير وراء الحيرة.. كل الحيرة التي اصابت زوار المعرض هذا العام وهو الأمر الذي تفاعلت معه المواقع الاليكترونية عبر اطلاقها لاستطلاع الرأي لاختيار أفضل عارضة لهذا العام وهو الاستطلاع الذي يأتي بشكل كبير مشابه لاختيار أفضل السيارات التي تم عرضها وخطفت قلوب الزوار.. والحقيقة أن هذا الاستطلاع جاء ليلبي رغبات عشاق السيارات والجمال أيضا.. حيث يجتمع الشقين جنبا لجنب وهو الصراع غير المعلن والذي تسعي الشركات لاشتعاله عاما بعد عام.. حيث أصبح الجمال صارخا والرشاقة بلا حدود وخفة الظل تخطف القلوب وهي العناصر التي اعتمدت عليها عارضات السيارات داخل معرض باريس الدولي للسيارات لاحداث هذا الاثر الكبير في نفوس الزوار.. فبمجرد أن تطيء قدميك المعرض تجد جميلات تدير العقول وهذا ليس بغريب علي باريس فهي عاصمة الموضة والجمال دائما لا نتوقع منها غير ذلك. ومع الاعتراف بأن عارضات السيارات تعد أحد أبرز عوامل نجاح معارض السيارات العالمية بل انه في أحيان كثيرة يختلط الأمر بين رواد مثل هذه المعارض فيمن هو البطل الرئيسي للمعرض ويرجع ذلك إلي أسباب عديدة ياتي في مقدمتها التواجد الملموس الذي تحققه تلك العارضات وحجم الإبهار الذي تضيفه العارضات علي المعرض فاختيارهن يكون علي قدر عالي من الجمال فهن يتمتعن بجمال الشكل والأناقة في اللبس وحلاوة اللسان وبياض الأسنان من باب الأغراء وإبراز مفاتن ­ عفوا ­امكانات وقدرات السيارة التي تقف بجوارها حيث يخضعن­ ل كورسات ­ من التدريب الذي يستمر شهور عديدة قبل انطلاق المعرض. فقد ضرب معرض باريس الدولي للسيارات 2006 الذي أقيم في الفترة من 30 سبتمبر حتي 15 أكتوبر الماضي أروع الأمثلة ليس فقط في تقديم أكثر من 650 موديل جديد والإقبال الكبير الذي شهدته أروقة المعرض والحضور الكثيف من جانب رجال الأعلام والصحافة الذي تجاوز عددهم 11 ألف اعلامي وبلغ حجم الإثارة والمتعة قمته مع ما اضافته عارضات السيارات اللاتي يتمتعن بجمالهن الصارخ وخفة ظلهم ورشاقتهن من سخونة ..وهذا ما أشاد به الجميع فقد اهتمت العديد من المواقع الإليكترونية التي حرصت علي متابعه هذا المعرض ان تخصص رابط 'LINK' منفصلا عن عارضات السيارات تحت عنوان The girls of the Paris Motor Show وقامت كذلك بعض المواقع بإجراء استطلاع لرأي رواد المعرض للتعرف علي أجمل العارضات التي حققت تواجدا ملموسا لشركتها واستطاعت خطف قلوب الجميع وجاءت شركة فيات الإيطالية في المركز الأولي فالعارضة الإيطالية تتمتع بخفة ظلها وجمالها ورشاقتها فدائما ما تكون عارضات السيارات الإيطاليات لهن دور فعال في جذب عشاق السيارات ..كما أن شركة فيات الإيطالية لا تدخر جهدا في سبيل إبهار رواد جناحها وذلك ليس جديدا علي الإيطاليين فقد حرصت شركة الفاروميو في معرض جنيف الدولي للسيارات بسويسرا 2005 علي دعوة ملكة جمال 2004 والتي لبت الدعوة وحرصت علي التواجد داخل جناح الشركة الإيطالية بصورة شبة دائمة وارتدت ملابس عليها شعار الفاروميو وأكدت في ذلك الوقت أنها تفضل السيارات الإيطالية خاصة الفاروميو التي تقتني واحدة منها لنفسها باريس عاصمة الموضة والجمال أيضا فقد اثبت معرضها الدولي للسيارات ذلك من خلال حجم السيارات المتميزة التي تحرص الشركات علي تدشينها خلاله كما انه يشتهر أيضا بعارضات السيارات اللاتي يتمتعن بنوع خاص من الجمال فلا تجد سيارة واحدة داخل أجنحة المعرض المتعددة دون أن يلتف حولها جميلة تبهرك بجمالها وتبرز قدرات وإمكانيات السيارة وعلي قدر جمال الحسناء تجد كذلك جمال السيارة التي تقف بجوارها
ومن الملفت للنظر أن جميع أجنحة المعرض تضم عارضات سيارات علي قدر كبير من الجمال علي الرغم من أن معظم معارض السيارات الأمريكية الكبيرة تحاول الحد من توظيف فتيات عارضات خلال إقامتها معارضها وذلك في إطار التصحيح السياسي الذي تنتهجه ولكن علي العكس من ذلك باريس حيث لم يخلو أي جناح من حسناء تقف بجوار سيارة .
وعلي ما يبدو أن المنافسة بين شركات السيارات أصبحت لا تقتصر علي تقديم أحدث إنتاجها وبعض النماذج الاختبارية لاستطلاع الآراء حولها قبل الأقدام علي إنتاجها بل أن الأمر قد دخل مرحلة جديدة من خلال الاهتمام بالبحث عن سبل تسويقية جديدة لخطف أنظار رواد مثل هذه المعارض وذلك من خلال استقطاب عارضات السيارات الحسناء وفي كثير من الأحيان يتم دعوة بعض النجوم والمشاهير.
الاهتمام الكبير الذي أولته شركات السيارات خلال معرض باريس الدولي للسيارات واختيار فتيات حسناء لتقديم سياراتها دفع أحد المواقع علي الانترنت لإجراء استطلاع أراء بعض رواد المعرض واختيار أفضل عشرة عارضات قمن بدور فعال ولفتت الأنظار فقد جاءت في المرتبة الأولي عارضة السيارات الجميلة priscala fleur لجمالها الباهر وحركاتها الفاتنة بجوار النموذج التجريبي لسيارات السباقات ligier JS49 فقد حققت عدد كبير من الأصوات خلال الاستطلاع وصلت إلي 23145 صوتا..وحصدت الإيطاليات المركز الثاني في هذا الاستطلاع لجمالهن ورشاقتهن .. حققت كذلك عارضة شركة جيب تواجدا ملموسا خلال معرض باريس وحصدت المركز الثالث بعدد أصوات بلغت 16538 وذلك خلال تقديمها سيارتها جيب رانجلر
فيراري ذات اللون الأحمر البراق أخذت هي الأخري دربا جديد في الجمال والأناقة فقد كانت ترتدي الحسناء بجوار تحفتها الجديدGTB 599 رداءا من نفس لون السيارة الأحمر البراق وحصدت تلك الفتاة علي 10978 صوتا خلال الاستطلاع .. شركة هيونداي الكورية أضفت علي المعرض جوا من المتعة والإثارة من خلال عارضات السيارات التي حازت علي إعجاب الجميع.
الجدير بالذكر أن هذا الاهتمام البالغ من جانب الشركات بعارضات السيارات وتخصيص مبالغ طائلة من أجل تثقيف تلك العارضات وإمدادهن بالمعلومات الأساسية عن قدرة السيارة حيث أصبحت لا تعتمد علي الأغراء الأنثوي وتوظيف الجميلات ممن يتمتعن بالجمال الصارخ والقوام الممشوق لإبراز مفاتن السيارة وإغراء الزبائن بالشراء بل أنها تعطي الثقافة والوعي جانبا كبيرا قبل إقامة تلك المعارض .كما تحرص علي تزويد العارضات بكل المعلومات المتعلقة بالسيارة للرد علي الاستفسارات المختلفة التي يطرحها الزوار خلال فترة إقامة المعرض حيث يخضعن لدورات تدريبية عالمية