العالمية انجلينا جولي تقضي عيد الميلاد مع فقراء كوستاريكا

2006/12/28
أمضت الممثلة وسفيرة النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة، أنجلينا جولي يوم عيد الميلاد، بين اللاجئين في كوستاريكا.وقالت المفوضية العامة لغوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، إن جولي وصلت الاثنين إلى كوستا ريكا حيث زارت مجموعة من اللاجئين معظمهم من كولومبيا، على أن تلتقي لاحقا ممسؤولين من البلاد.
ذكر أن هناك قرابة 11500 ألف لاجئ في الدولة الواقعة وسط أمريكا، معظمهم فروا من الصراع الدائر في كولومبيا.




وإثر وصولها إلى العاصمة سان خوسيه قالت جولي "الصراع الدائر في كولومبيا، هو أحد المآسي الإنسانية الكبرى في الجزء الغربي من القارة، ولا تستقطب الاهتمام الدولي الكافي."


وأكدت الممثلة الحائزة على أوسكار إن رسالتها بمناسبة العيد "للاجئي كولومبيا وملايين المهجرين في داخل كولومبيا، هو أن العالم لم ينسهم."
وأدى الصراع المسلّح في كولومبيا المستمر منذ أكثر من عقدين إلى تهجير قرابة ثلاثة مليون شخص من منازلهم، معظمهم مهجّر داخل البلاد.
يُذكر أن هذه الزيارة هي الثانية لجولي إلى المنطقة منذ تبوئهاالمنصب في عام 2001. وكانت جولي زارت عام 2002 دولة الآكوادور.
يُذكر أن أحدث أفلام الممثلة هو فيلم "الراعي الصالح" The Good Shepherd الذي بدأ عرضه في الصالات منذ 22 الشهر الجاري .