وداعا للالم العظام

2007/05/19
دائما ما نشكو من آلام الركبة والحوض خاصة عند الجلوس أو صعود وهبوط السلم أو الصلاة‏,‏ ولكننا رغم ذلك لا نفكر في الذهاب إلي الطبيب إلا عندما يشتد الألم ولا نستطيع الحركة‏..‏ ولمعرفة لماذا هذه الآلام المبرحة وكيفية التغلب عليها يحدثنا د‏.‏ أحمد حسان أستاذ جراحة العظام بكلية طب جامعة الاسكندرية فيقول‏:‏ يحدث الألم نتيجة تآكل المفاصل سواء مفصل الركبة أو الفخد أو الحوض خاصة مع زيادة الوزن مما يعرضها للتآكل بمرور الوقت‏,‏ فسطح المفصل تغطيه غضاريف ناعمة تساعده علي الليونة والحركة وعند تآكلها تبدأ الشكوي من الآلم وعدم القدرة علي فرد أو ثني الساق وعادة يتم التشخيص بالكشف الدقيق لتحديد اسباب الالم ودرجة أصابة المفصل‏,‏

وتعد خشونة الركبة هي أكثر الأمراض الشائعة عند النساء في مصر تليها تآكل المفاصل خاصة مفصل الحوض والالم أسفل الظهر وهشاشة العظام‏.‏ وعن الأسباب يقول د‏.‏ أحمد حسان ان الوراثة تلعب دورا مهما في هذا المجال‏,‏ فقد اثبتت الدراسات وجود عوامل وراثية تساعد علي تآكل المفاصل بالإضافة إلي الوزن الزائد الذي يعد من أهم العوامل التي تؤدي اصابة السيدات في مصر والعالم العربي بالخشونة‏;‏ كما ان السن تلعب دورا مهما أيضا فعادة تزداد الإصابة بعد الخمسين وبعد انقطاع الدورة‏.‏

وعن العلاج يقول د‏.‏ أحمد حسان انه كان من المتعارف عليه فيما مضي ان تآكل المفاصل ليس له علاج وأنه أحد أعراض تقدم السن‏,‏ ولكن هذا المفهوم قد تغير في السنوات الأخيرة وأصبح من اليسير علاج آلام الركبة أو الحوض سواء بالدواء أو بالجراحة التي يتم فيها تغيير المفصل عن طريق فتحة صغيرة لا تتجاوز‏10‏ سم لينتهي الالم والتشوهات الناتجة عن تآكل الغضاريف والعودة إلي ممارسة الحياة بشكل طبيعي‏.‏ وينصح د‏.‏ حسان بضرورة ممارسة الرياضة خاصة المشي لتقوية المفاصل وعدم تيبسها والاهتمام بالتغذية السليمة والاكثار من تناول الخضراوات والفاكهة والكالسيوم والابتعاد عن الدهون والسكريات‏.