آلهة الفراعنة التى ندعى معرفتها ليسوا آلهة وإنما ملائكة !!!

2006/04/12

منتدى منتدى التاريخ والسياحة

موسى بن الغسان
6 تعليق
د/ السيار يفجر :

آلهة الفراعنة ليسوا آلهة وإنما ملائكة !!!


الشائع أن المصريين القدماء كان عندهم أكثر من إله أى يؤمنون بتعددية الآلهة و لكن الجديد الذي آتى به الدكتور " نديم السّيار " أنه نفى هذا الاعتقاد في محاضرة له في النادي الثقافي المصري يوم الثلاثاء الموافق 24 يناير مؤكدا صحة كلامه بالأدلة و البراهين.



مبيناًأنه أن بعض العلماء على مستوى العالم راءوا كان هناك في ذلك الوقت نبي و أسمه - و كان هذا قبل الأسرات - كان أسمه " إدريس " و يسمى في العهد القديم " أخنوخ " و هو الذي أوصل التوحيد للمصريين . و ذلك كان قبل قيام الدولة المصرية لأن هناك كثير من الأمور لا يستطيع المصريين معرفتها إلا عن طريق نبي .

و مثل هذه الإعتقادات ، إعتقادهم في الآخرة، لأبد من وجود وحي إلهي أطلعهم بهذا لأن لا يستطيع العقل المجرد فهم هذه الأمور من تلقاء نفسه.
و يثبت لنا الدكتور " نديم السّيار " وجهة نظره من خلال الألفاظ التي وجدها في نصوص كتاب الموتى و النصوص الفرعونية القديمة و ومن هذه الألفاظ على سبيل المثال لفظ :موت، منية و الذي أُخذ من لفظ مني، نشرو، بعث، حساب، عيب، سبّ و قد حصل السيار على كل هذه الألفاظ من قواميس اللغة المصرية القديمة و التي يستخدمها معظم علماء اللغة المصرية القديمة .




كما يوضح أن هذا الإعتقاد الخاطىء حدث بسبب إندثار اللغة المصرية القديمة لأن بعد اندثار الحضارة و الكتابة المصرية و تغير اللغة من أخر مراحلها و هي القبطية إلى العربية و كانت الرحّالة تنقل الأكاذيب و الروايات، حدث إختلال في هذا الوقت كله.
و عندما جاء العالم الفرنسي " شاملبيون " لترجمة حجر رشيد لم ينصت لأي من هذه الروايات و إنما إعتمد على اللغة اليونانية القديمة. كما ذكر الدكتور " نديم السّيار " كثير من العلماء الذين ذكروا و تحدثوا عن الوحدانية قبل إخناتون و منهم " جان بيلي " ، " ديروجيه "، و " رينوف ".
و وأوضح أنه عندما بدأ العلماء في اكتشاف اللغة ترجموا الألفاظ المادية أو الألفاظ العقائدية أما الألفاظ الميتافيزيقية كلفظ " نتر، نثر، نتروا " و التي يشاع خطأ أن معناها " آلهة " أسيئت ترجمتها و بذلك عندما نتحدث عن هذا الموضوع ينتقل الموضوع من قمة الوحدانية إلى قمة الشرك .
و ترجمت إلى God, Dieu, Got و عندما تُرجمت الكتب إلى العربية أصحبت " إله " و لكنها كانت يجب أن تترجم بطريقة أخرى.


كشفت لناهذه المحاضرة أنه كان يجب أن نطلق على هذه الآلهة إسم ملائكة فهم ليسوا آلهة و إنما ملائكة و رُسل لله تعالى ،انبثقوا من النور أو الضوء و لهذه الملائكة عدد من الأجنحة إما 2،3،4،6، و لهم وظائف على سبيل المثال أنهم مسئولين عن الإنبات، البذر ، إلى أخره حسب قول السيار .
أما في نهاية المحاضرة أوضح لنا لماذا كان يقال على الملك "إخناتون" أنه كافر إخيتاتون، و مجرم لأنه أهان هذه الملائكة و محى إسمها من على جدران المعابد و لذلك أُعتبر هذا كفراُ منه.


-----------------------

حريف نت مش هاوى
2006/04/15
مشكوووووووووووووووووووور
لولو
2006/04/16
مافاتت بمخي اسفه




(اسف يا لولو خطأ غير مقصود )
موسى بن الغسان
2006/04/19
مشكوووووووووووووووووووور
الدكتور السيار عامل 3 كتب فى هذه المواضيع
- المصريون القدماء اول الموحدين
- ليسوا الهه ولكن ملائكه
- المصريون القدماء اول الحنفاء
وكلها افاق جديده لانعرف عنها شيئا
بالمناسبه موجود شريط فيديو لاحدى الندوات التى نظمناها للدكتور السيار
موسى بن الغسان
2006/04/19
مافاتت بمخي اسفه

بسبب الالحاح الاعلامى و الافك العلمى الموجه لنا لانعرف شيئا عن تاريخنا
والمؤكد ان ما نعرفه عكس ما كان
وهذا يتم لاهداف واهواء سياسيه
اصحاب ولا بيزنس
2006/04/21
ايه الجمال ده
مش عارف اعبر عن الموضوع غير
انك انسان حكيم
مشكور اخي موسي
sweety byby
2006/04/25
مشكووووووووووووور