تقويم الأسنان ...... ( نظرة عامَة )

2007/08/11
ما هو "تقويم الأسنان" وما السبب لاستعمال أجهزة لتقويم الأسنان؟


إن تقويم الأسنان (orthodontics) فرع من فروع طب الأسنان يتعلق بتقويم الأسنان والفكين من أجل تحسين الابتسامة وصحة الفم. تعني كلمة "أورثو" أن الشيء سليم أو مستقيم في قوامه وتعني كلمة "أودونت" سنا. في العادة يوصي طبيب الأسنان بتركيب أجهزة تقويم الأسنان لتحسين المظهر الطبيعي لوجه وفم المريض. فمن خلال العلاج بتقويم الأسنان يتم معالجة المشاكل الناتجة عن الأسنان المتعوجة أو المتزاحمة وبروز الفك العلوي أو العضة المفتوحة وسوء وضعية الفك واضطرابات مفاصل الفك






العلاقة الطبيعية أو المثالية






الفك العلوي متقدماً , أو الفك السفلي متراجع مقارنة بنظيره العلوي







الفك السفلي متقدم على الفك العلوي , و الأسنان الأمامية قد تكون في حالة عضة معكوسة (الأسنان السفلية تطبق أمام العلوية).




ما هي أنواع أجهزة تقويم الأسنان التي يحتاج المريض إلى استخدامها؟


سوف يحدد طبيب أسنان نوع الجهاز الأفضل لمعالجة المشكلة، ولكن كثيرا ما يترك الاختيار للمريض. تتوفر أجهزة تقويم الأسنان بصفة عامة في ثلاثة أنواع: النوع الأكثر انتشارا هو المشابك المعدنية أو البلاستيكية، التي تلصق بالأسنان وتكون أقل ظهورا. وبالنسبة لنوع الأجهزة "اللساني" فهو عبارة عن مشابك تربط خلف الأسنان وبالتالي تكون مخفية عن الأبصار. أما الأربطة فهي النوع التقليدي الذي يغطي معظم أسنانك باستخدام أربطة معدنية ملفوفة حول الأسنان. تستخدم جميع الأنواع أسلاكا لتحريك الأسنان إلى الوضع المطلوب.















ما هي المدة التي يحتاج فيها المريض استخدام جهاز التقويم؟


هذا يتوقف على الخطة العلاجية الموضوعة له. كلما تعقدت مشكلة التباعد بين أسنانه أو مشكلة العض، وكلما كبر سنه طالت فترة العلاج في العادة. على معظم المرضى توقع استخدام أجهزة تقويم كاملة لفترة تتراوح ما بين 18 و 30 شهرا يليها استخدام جهاز تثبيت على الأقل لبضعة شهور وقد يصل إلى سنتين، وذلك لتثبيت وتقويم الأنسجة المحيطة بالأسنان التي تم تقويمها. قد يحتاج بعض المرضى لاستخدام جهاز تثبيت دائم.





هل سيسبب العلاج شعورا بعدم الارتياح؟


يتم شد الأسلاك الرابطة للأسنان عند كل زيارة للطبيب، مع تحميل بعض الضغط الخفيف على المشابك أو الأربطة لتحريك الأسنان أو الفكين تدريجيا إلى الموضع المرغوب. قد يشعر المريض ببعض الألم في أسنانه وفكك بعد كل زيارة، ولكن ستكون فترة الألم قصيرة. علة المريض أن يضع في اعتباره أن بعض الأسنان قد تكون بحاجة إلى الخلع وذلك لإفساح المجال للأسنان التي يتم تحريكها بواسطة جهاز التقويم ولتحقيق المحاذاة الصحيحة للفكين





هل ينبغي الامتناع عن أطعمة معينة أو التخلص من عادات شخصية معينة؟


نعم. يجب أن يقلل المريض من الحلويات والبطاطس المحمرة (شيبس) والمشروبات الغازية. تسبب المأكولات السكرية والنشوية إفراز أحماض وتكوّن اللطخ الذي يمكن أن يسببا تسوس الأسنان والإصابة بأمراض اللثة. بالنسبة للمأكولات الصحية الصلبة كالجزر أو التفاح يخرطها قطعاً صغيرة. أما الحلويات الدبقة التي تمضغ كالكراميل فيمكن أن تسبب تلف الأسلاك وتفكك المشابك. يمتنع عن الوجبات الخفيفة الصلبة والمقرقشة التي يمكن أن تسبب كسر أجهزة التقويم بما في ذلك الفشار والبندق والحلوى الصلبة. محاذير أخرى: مضغ مكعبات الثلج، امتصاص إصبع الإبهام، الإفراط في التنفس عن طريق الفم، عض الشفاه، ودفع الأسنان باللسان إلى الأمام.



ما الذي يمكن أن يفعله المريض في البيت للعناية بأسنانه المستعمل فيها جهاز تقويم؟


عند استخدام أجهزة التقويم، تكون الرعاية بصحة الفم أهم ما يكون، لأن أجهزة التقويم بها فجوات صغيرة جدا تحتبس فيها بقايا الطعام واللطخ. على المريض أن يغسل أسنانه بدقة بعد كل وجبة باستخدام معجون أسنان مفلور (مضاف إليه الفلوريد) وفرشاة أسنان ذات شعر ناعم. ايشطف فمه جيدا ويفحص أسنانه في المرآة للتأكد من نظافتها. يستقطع من وقته لتنظيف الفجوات الموجودة بين المشابك وتحت الأسلاك باستخدام مشاقة الحرير. الداوم على تنظيف أسنان عند طبيب الأسنان كل ستة أشهر للحفاظ على صحةاللثة والأسنان، فقد يؤدي التقصير في التنظيف أثناء استعمال أجهزة التقويم إلى تلطيخ المينا حول المشابك أو الأربطة.





وأخر دعواهم ان الحمد لله رب العالمين
المصدر
منقول من منتدايات طبية