"تجميل وتبيض الأسنان"

2007/08/11
ولان مشكلة تبييض الأسنان لم تعد مقتصرة على البلدان المتحضرة، حيث بدأت هذه المشاكل فى الانتشار بالبلدان النامية،
لذا زاد الحديث والجدل حول ما إذا كان من الممكن أن تسبب إصابات بالسرطان، وإضعاف لقوام الأسنان،
خاصة بعد ظهور طرق حديثة مثل استخدام الليزر كأسلوب حديث في تبييض وتجميل الأسنان ,
وعلى الرغم من أن أحد الدراسات تؤكد أن استخدام الليزر في التبييض يمكن أن يحقق الهدف المنشود منه
خلال نصف ساعة إلى ساعة كاملة، لكن التجارب التي أجريت على آثار هذه العملية أثبتت أن تجنبها أفضل بكثير
من الإقدام عليها كما أن معاجين التبييض المتخصصة هي الأخرى تحتوي معظمها على جسيمات حادة،
ودقيقة تعمل على تآكل مينا الأسنان، فهناك دراسات أثبتت أخيراً أن استخدام مادة بيرو كسيد الهيدروجين،
وهى المكون الأساسي لمساحيق ومعاجين التبييض قد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان وتضعف قوام الأسنان .



و لا ينصح باستخدام تبييض الاسنان في الحالات التالية:



1 . العمر أقل من 16 سنة: لا يحبذ تبييض أسنان من هم دون 16 سنة بسبب أن عصب السن عادة ما يكون كبير و قريب
عند الصغار ويمكن لمحاليل التبييض أن تؤثر على صحة العصب أو تؤدي إلى حساسية في السن.
2. أثناء الحمل أوالرضاعة: تبييض الأسنان غير مستحسن أثناء الحمل أو الرضاعة.
3. الأسنان الحساسية: التبييض عادة ما يزيد من حساسية الأسنان ، و استخدامه على أسنان حساسة يزيد من تفاقم المشكلة .
4. التهابات أو أمراض اللثة.
5. وجود حشوات أو تيجان أو جسور: لا يمكن للتبييض أن يبيض الحشوات البيضاء أو التيجان أو الجسور.
لذا فإن التبييض سوف يقوم بتبييض الأسنان الطبيعية ويخلق نوع من عدم التجانس. و في حال الرغبة في التبييض
يجب عمل التبييض أولا ، ثم ينتظر أسبوعين على الأقل لتأخذ الأسنان لونها ، و بعد ذلك يقوم الطبيب بوضع الحشوة أو التاج.
6. الأسنان الداكنة جدا: يعمل التبييض بشكل جيد على تبييض الأسنان الصفراء ، أما الأسنان التي يميل لونها للبني يكون تبييضها أصعب ،
و الأسنان المائلة إلى اللون الرصاصي أو البنفسجي الداكن لا يمكن تبييضها بشكل جيد أولا يمكن تبييضها بتاتا.
يمكن استخدام علاج آخر للأسنان الداكنة جدا كالحشوات أو التيجان.
7. التوقعات الخيالية: تبييض الأسنان يؤدي إلى أسنان جميلة وبراقة عند الغالبية العظمى من المرضى .
لكن هناك نسبة من الأشخاص لا تتجاوب أسنانهم بالشكل الذي يتوقعونه كالمدخنين مثلا ، و على المدخنين أن يعرفوا
أن نتائج التبييض تكون أقل بكثير ما لم يتوقفوا عن التدخين خصوصا خلال عملية التبييض.




تلون واصفرار الأسنان


هناك عدة عوامل تؤثر بشكل كبير على تلون واصفرار الأسنان، ومنها عمر الإنسان، والذى يلعب دورا هاما فى لون السن،
حيث يكون أقل بياضا مع طول العمر، وذلك لتأثر طبقة المينا بالطرق الخارجية للاستعمال. كما أنه فسيولوجيا تزداد سماكة طبقة العاج،
وكذلك المشروبات والمواد ذات الصبغات العالية مثل الشاى والقهوة، بالإضافة إلى التأثير السلبى لجميع أنواع التدخين،
وكذلك فإن استعمال بعض الأدوية أو التعرض للحمى أو الأشعة أثناء الحمل مثل تعاطى المضادات الحيوية،
أو شرب مادة بها نسبة عالية من مادة الفلورين، وأيضا فهناك عوامل أخرى مؤثرة مثل تسوس الأسنان أو الحشوات القديمة،
أو حدوث ضعف فى تكوين طبقة المينا أو العاج أثناء نمو الأسنان . كما أن التعرض للإصابات أو للحوادث
قد يعمل على تلف لب السن (العصب)



طرق آمنة للتبيض


وهناك طرق مختلفة لتبيض الأسنان، والتى تختلف تبعا لاختلاف سبب تلون واصفرار الأسنان، ففى حالة تلون الأسنان الداخلى
المصاحب لتلف اللب أو لعلاج الجذور، يقوم طبيب الأسنان بوضع مواد معينة داخل السن ثم يتم تعريضها لجهاز يبعث حرارة معينة،
وبعد الخضوع لعدد من الجلسات يعاد للأسنان بيضاها، أما فى حالة تلون الأسنان الداخلى المصاحب للعصب الحيوى
بحيث تكون الأسنان سليمة، فإن هناك طرق عديدة للتبيض منها ما يتم داخل . كما أن هناك طرق أخرى تتم داخل عيادة طب الأسنان،
أما عن استعمال الليزر فى مجال تبييض الأسنان فإنه يجرى حاليا محاولات كثيرة لاستعماله كعلاج لتلون الأسنان،
ويتم ذلك من خلال تعريض شعاع الليزر مع وضع مواد معينة على الأسنان، وبذلك يمكن إزالة الاصفرار خلال فترة زمنية قصيرة .


لمشاهدة فلم فلاش عن تبييض الاسنان







اسأل الله ان اكون قد افدت كما استفدت

المصدر
منقول من منتدايات طبية