الاثار الجانبية للعلاج الكيماوي للسرطان

2007/08/12
بسم الله الرحمن الرحيم


العلاج الكيماوي هو عبارة عن مجموعة أدوية تعمل سوياً، ومن أهم مزاياها أنها تهاجم وتدمر السرطان المنتشر أينما هرب في الجسم .

عادة يكون العلاج الكيماوي مترافقاً مع الجراحة والعلاج بالإشعاع والأدوية لتحسين النتائج

إن جميع الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي تحدث لأن هذا النوع من العلاج يؤثر أيضاً على الخلايا السلمية أو الصحّية


من الآثار الجانبية القصيرة المدى أو المؤقتة للعلاج الكيماوي :

- فقدان الشعر
- الغثيان
- جفاف الفم
- قرحة الفم
- صعوبة وألم في البلع
- إسهال أو إمساك
- نزف
- فقدان الشهية
- أضرار في الكبد
- التقيء
- الإعياء.
- سن يأس وعقم ثانوي
- مشاكل في حاسة التذوق والإحساس بطعم سيء للطعام
- صعوبات في القدرات الإدراكية مثل : مشاكل في النطق وإيجاد الكلمة الصحية أثناء المحادثة، أو مشاكل في الذاكرة قصيرة الأمد ، أو مشاكل في الإستيعاب

يمكن التخفيف من هذه الاثار عن طريق تناول أدوية خاصة يصفها الطبيب في حالة شكوى المريض

من الآثار الجانبية النادرة والبعيدة المدى :-

- إتلاف البنكرياس والإصابة بالسكري
- أضرار في القلب والرئتين
- مشاكل في الكلى ( دم أثناء التبول أو إلتهاب المثانة النزفي )
- حدوث سرطانات اخرى مثل اللوكيميا
- أورام
- اضرار في الاعصاب

هناك إحصائيات تقول بأن الشخص الذي يتعالج كيماوياً يعيش فترة أطول من غيره ، والأعمار بيد الله



منقول من منتدايات طبية