أفضل وقت للفحص الذاتي للثدي بعد أسبوع من بداية الدورة الشهرية!!

2007/08/12
يكونان أقل تورماً وانتفاخاً وحجمهما طبيعي
أفضل وقت للفحص الذاتي للثدي بعد أسبوع من بداية الدورة الشهرية!!


المتابعة الطبية المستمرة تقلل المخاطر
د. محمد بن حسن عدار
يعتبر الفحص الذاتي للثدي من اهم الوسائل التي من الممكن اكتشاف تغيرات الثدي مبكرا وقد اثبتت هذه الطريقة فعاليتها بشكل جيد. ويتضمن الفحص الذاتي للثدي ثلاث مراحل أساسية وهي الفحص البصري أمام المرآة والفحص وقوفا أثناء الاستحمام والفحص أثناء الاستلقاء والارشادات التالية تساعد في الاستفادة قدر الإمكان من الفحص الذاتي للثدي ويجب على المرأة ان تعرف بأن نسيج الثدي يتغير خلال الشهر وذلك في سن الإنجاب فهو يستجيب للتغيرات في مستويات الهرمونات التي تحدث خلال دورة الطمث مما يؤدي إلى تورم الثديين واحتقانهما نتيجة ازدياد تدفق الدم ومع نزول دم الدورة يعود الثديان إلى حجمهما الطبيعي. ان افضل وقت لفحص الثدي ذاتيا في النساء اللواتي لم يبلغن سن اليأس هو بعد أسبوع واحد من بداية الدورة الشهرية ففي هذا الوقت يكون الثديين اقل تورما أو انتفاخا. أما النساء الحوامل أو المرضعات فعليهن الإدراك أنه خلال هذه المراحل يكونا الثديين اكثر تكتلا من العادة. ويتضمن الفحص البصري الوقوف أمام المرآة ووضع الذراعين على الجانبين ومشاهدة الثديين بعناية مع لف الجسم من جانب إلى آخر لمشاهدة الاقسام الخارجية من الثديين ويجب معرفة حجم وشكل الثديين والاعتياد عليهما وبعد ذلك توضع راحتي اليدين على الوركين وبالضغط بقوة على الوركين لثني عضلات الصدر وشد الثديين مع البرم من جهة أخرى. من الاسهل عادة تحسس الثديين بحثا عن اي تغيرات حين تكون البشرة مليئة برغوة الصابون وتستعمل اليد اليمنى لفحص الثدي الأيسر، ثم ترفع الذراع اليسرى فوق الرأس لكي يتسطح الثدي على الصدر واذا كان الثديين كبيرين يجب دعم الثدي بالذراع اليسرى وتستعمل وسط الاصابع بدلا من اطرافها لتحسس الثدي وتنقل الاصابع بطريقة نظامية فوق كل ثدي اما بحركة دائرية او صعودا ونزولا ويجب التأكد من تحسس كل نسيج الثدي الذي يمتد لغابة عظمة الترقوة وتحت الذراعين حيث توجد الغدد اللمفاوية وهي عقد صغيرة تصفي المواد الغريبة من الجسم. يجب فحص الحلمة وافرازات الحلمة والنسيج الموجود تحت الحلمة. اما الفحص اثناء الاستلقاء يجب ان يكون على سطح مسطح ويتم اجراء نفس طريقة الفحص اثناء الوقوف ويتم فحص الثدي الأيمن بوضع منشفة مطوية تحت عظم الكتف الأيمن ووضع اليد اليمنى وراء الرأس لتوزيع نسيج الثدي بالتساوي اكثر على الصدر ويكرر الفحص نفسه في الثدي الأيسر. هناك بعض التغيرات الواجب الانتباه إليها اثناء فحص الثدي ومنها الكتل والتنقر أو الزيادة في سماكة النسيج في الثدي او تحت الذراع وكذلك الحلمة التي لاتنتصب مباشرة إلى الخارج اي منكمشة واحمرار نسيج الثدي والتقشر او الاحمرار حول الحلمة وافراز من الحلمة له لون شفاف او ممزوج بالدم وكذلك بشرة الثدي بمظهر قشرة البرتقالية. فعند ملاحظة ايا من هذه التغيرات يجب مراجعة الطبيب فورا.
المصدر جريدة الرياض
منقول من منتدايات طبية