تحريم "الزواج السري" وتحليل “العرفي”

2007/10/07

تحريم "الزواج السري" وتحليل “العرفي”



أصدر مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر امس الاول قرارا اعتبر فيه الزواج السري محرماً. ووصف المجمع، الذي يعتبر أعلى هيئة فقهية في مصر، في بيان له الزواج السري بأنه زواج بين رجل وامرأة بعيدا عن الأهل ويعقد شفوياً او كتابياً في وجود شخصين أو أكثر بصورة سرية.

وقال المجمع “إن أي زواج يتم سرا ومن دون علم الولي والأهل والأقارب أو توافر الشروط الشرعية هو زواج حرام لا يصدق عليه وصف الزواج حتى وان سمي كذلك، وإنما هو في الحقيقة ارتكاب لفاحشة الزنى التي هي أقبح الفواحش وأسوأها، وهو زواج محرم شرعاً”.

وأشار البيان إلى وجود فرق شاسع بين الزواج الشرعي الذي لم يوثق والذي اشتهر بين الناس بالزواج العرفي وبين الزواج السري. وأضاف المجمع “ان الأول حلال والثاني حرام”.

وأوضح المجمع في بيانه بأن الزواج الشرعي الموثق هو الزواج الذي استوفى الأركان والشروط الشرعية وتمت كتابة عقده في وثيقة رسمية بواسطة الشخص المختص وبذلك يكون قانونياً وحكمه أنه زواج صحيح شرعاً وقانوناً. وينتشر بين الشباب في مصر وخاصة طلاب الجامعات الزواج السري الذي يشرعه البعض على أساس انه نوع من الزواج العرفي الذي لا يشترط التوثيق.