خسائر الاسهم السعودية تفجر غضب النساء

2007/10/07
خسائر الاسهم السعودية تفجر غضب النساء

الرياض - حنان الزير

فجرت حالة عدم الاستقرار في سوق الأسهم السعودية غضب النساء من المستثمرات بسبب ما لحقهن من خسائر في تعاملات نهاية الأسبوع الماضي وبداية الأسبوع الجاري الذي بدأ اليوم السبت 9-10-2004، واتهم البعض منهن كبار المستثمرين بالتلاعب بالسوق, بعد ان أدت الخسائر إلى توترهن وفقدان احدى السيدات لوعيها ونقلها الى المستشفى.

من ناحية اخرى, بدأ عدد من المتعاملين بالسوق في تسييل محافظهم الاستثمارية والبحث عن أدوات وبدائل محليا واقليميا بسبب استمرارالغموض بشأن الجدول الزمني لطرح الاكتتاب المرتقب لاسهم شركة "اتحاد اتصالات". وتسببت حالة عدم الوضوح في ارتباك المتعاملين وخوف آخريين من عدم قدره هيئة سوق المال على استعاده ثقه المستثمرين في السوق.

وقال مراقبون إن استمرار الوضع الراهن قد يؤدي إلى اتجاه مستثمرين لأسواق مجاورة خصوصا بعد أن فقدت الأسهم السعودية مايقارب 8 مليارات ريال (الدولار يعادل 3.75 ريال) من قيمتها السوقية خلال تعاملات نهاية الاسبوع الماضي وتعاملات بدايه الاسبوع الحالي.

وطالبوا بالتركيز على وضع جدول زمني محدد للاكتتابات على مدار العام وخاصه أنه من المحتمل أن تدخل سوق الأسهم مابين 5 شركات و6 شركات بنهاية العام الحالي, منها بنك البلاد, والتعاونيه للتامين, والمراعي , وان يُعلن الجدول قبل الاكتتاب بـ 30 يوما على الأقل.

وعلى صعيد التعاملات, أبدت مستثمرات في سوق الاسهم قلقهن مما يجري, حيث استفسر نحو 16 سيدة في إحدى الصالات النسائية التابعة للبنك البريطاني, في لقاء مع "العربية.نت" عن سبب الهبوط الحاد, وعما اذا كانت هناك شائعات في السوق.

وقالت المستثمرة نوره السعد وهي في حالة من الارتباك والإنهيار بسبب خسارتها: إنها استثمرت مدخرات 20عاما في سوق الاسهم استجابة لنصيحة احدى الصديقات , و حققت بالفعل نتائج ايجابية حتى قبل نهاية الأسبوع الماضي, ولكن الارتباك الذي نجم عن عدم الوضوح بشأن طرح أسهم "اتحاد اتصالات" ادى الى خسائر ثم "علمت ان بعض المساهمين هجروا السوق بعد ان قاموا بتسييل محافظهم".

أما إحدى المساهمات, ندى عبد العزيز الغلابي, فوجهت الاتهام إلى المستثمرين الكبار الذين يعملون على تراجع الاسهم ليقوموا بشرائها بثمن قليل. وقالت: "لقد انتظرنا إنشاء هيئة الاوراق الماليه ولكنها للان لم تستطع أن تعطي للسوق الشفافية التي كان ينتظرها, فالاخبار دائما تكون عند صناع السوق وهم يحركونه على ضوء الأخبار ونحن نجني الخسائرمن أطماعهم".

ومن جهتها, قالت الوسيط في البنك البريطاني نوره القضيب ان عددا من المتعاملات يشعرن بالضيق نتيجة تراجع مؤشر سوق الاسهم , مرجعه اسباب الانخفاض الى الارتباك في تحديد موعد الاكتتاب في "اتحاد اتصالات"

واضافت ان النساء اصبحن اكثر خبره لما يحدث في السوق ويستطعن ان يجتزنه رغم شعورهن بالضييق والغضب لما يحدث

وفي صاله التدول النسائيه للبنك العربي, قالت سهام صالح: "الا يوجد من يرشدنا ماذا نفعل؟ والى متى سيستمر الهبوط.؟ . ان تلك الاموال ليست اموالي بمفردي بل اموال اولادي الايتام اخدتها لاستثمرها في الاسهم ماذا اقول لهم عندما اعود؟"

وخلال اللقاء, اغشي على سيدة ونقلت للمستشفى فور تراجع مؤشرالاسهم الى 100نقطة .