إرشادات للعناية بالحيوانات المنزلية-ج2 ( القطط)

2007/12/14
كنا قد توقفنا في الجزء الأول عند تطمير الجلد والعناية الخارجية ونأتي الآن إلى الناحية الصحية البيطرية.
التلقيح :
منذ أن يتم فطام القط الصغير من أمه يتطلب تلقيحه ضد الأمراض التالية:
- التهاب الأمعاء المعدي عند القطط :والذي تتصف أعراضه بالحمى وفقدان الشهية والإقياء المستمر وقد يسبب الموت بعد ساعات قليلة.
- زكام القطط : ومن أعراضه ارتشاحات من العين والأنف مع عطس وسعال وخرير وارتفاع الحرارة يصاحبه فقدان تام للشهية وقد يكون مميتاً وخصوصاً عند القطط المسنة أو الصغيرة.
- سرطان الدم عند القطط : لا تظهر دائماً الأعراض المرئية, وعلى الرغم من ذلك فقد تتراوح الأعراض بين هبوط الجهاز المناعي إلى ظهور واضح لسرطان الدم, والمرض معد بشكل كبير ولا علاج له.
- الإصابة بالكلاميديا : وتتصف بإفرازات مائية أو سميكة من الأنف والعين بالإضافة إلى إصابة الجزء العلوي من الجهاز التنفسي وهو غير مميت غالباً, إلا أنه من الصعب معالجته بنجاح .
- الكَلَب : وهو أخطر ما يصيب القطط والإنسان معاً لذلك أعزائي يجب الحذر منه, وسف تسألوني : كيف أعرف قطتي إن كانت مصابة بالكَلَب أم لا؟ الجواب ببساطة يتمثل بالأعراض الواضحة بشدة والتي تتصف بكون القطة تصبح عدائية ويرتشح اللعاب من فمها مع فقدان سيطرتها على حركاتها, وتصبح غير قادرة على المشي بخطاً مستقيمة مع خروج رغاء ( رغوة ) من فمها وتصبح نظرات أعينها غريبة وحادة.
المرض عادة مميت و معد بشكل كبير للإنسان ويجب إبلاغ السلطات المعنية عن أي قطة يشتبه بأنها مكلوبة .
- أمراض أخرى يمكن للقطط أن تصاب بها :
1- الخراجات : وهي عبارة عن انتفاخات مؤلمة صلبة مليئة بالصديد تتطور تحت الجلد وتنتج غالباً عن العراك أو الخدوش التي تحدث أثناء المعارك الطاحنة بين القطط. ولمعالجتها قم بمسح المنطقة المصابة بمعقم خفيف أو اطلب مشورة الطبيب البيطري اذا استمر الورم.
2- الإسهال : قد يكون الإسهال عرضاً وليس مرضاً أي أنه قد يكون عرض لمرض آخر أو غذائي المنشأ كتناول كميات كبيرة من الحليب وعندها يجب رفع الطعام لمدة 24 ساعة مع التأكد أن القطة تتناول ماء طازجاً بشكل دائم واذا ما ساءت حالتها يجب استشارة الطبيب البيطري.
3- الطفيليات الخارجية :كالبرغوث والقراد والقمل ويمكن كشفها بفحص شعر الفطة بشكل منتظم وتعالج بأدوية مختلفة تطلب من الطبيب البيطري أو الصيدلية البيطرية.
4- الطفيليات الداخلية :يجب أن تعطى القطط بانتظام أدوية مضادة للديدان الشريطية والديدان الحلقية كل ستة اشهر للوقاية من تطور حالات مرضية جديدة.
التكاثر :
اذا لم يكن مقتني القطط راغباً بحفظ نسل قططه, أو أراد أن يتجنب حمل قططه, فيمكن أن يقوم بخصي أو تعقيم الذكور والإناث , وهذا العمل يجب أن يتم بمجرد وصول القطط إلى مرحلة البلوغ الجنسي بعمر لا يتجاوز التسعة أشهر وهنا يجب مراجعة الطبيب البيطري بهذا الخصوص.
admin
2007/12/15
جزاك الله كل خير معلوما ت قيمه