لوحة موسى الاثرية

2008/02/03
بعد عام من الجدل
لوحة موسي.. أثرية.. تعود للقرن الثامن قبل الميلاد



أخيرا وبعد عام من الجدل العلمي الواسع اجمعت آراء المشاركين من العلماء والأثريين العرب بندوة "النقش العجيب الجديد.. موسي عليه السلام والمسيح الدجال ان اللوحة التي اثير حولها الجدل علي مدار اكثر من عام.. يصل عمرها إلي ثلاثة الاف سنة.
يأتي هذا فيما لم يقدم أي أثري قراءة دينية مغايرة لما ذهب إليه الباحث الأردني أحمد عبد الكريم الجوهري الذي فك رموز هذا النقش بأن الذي ورد به للنبي موسي عليه السلام والمسيح الدجال خلال الندوة التي عقدت بنقابة الصحفيين.
الدكتور عبد الفتاح السعيد البنا استاذ الترميم بكلية الآثار جامعة القاهرة قدم دراسة تفصيلية واضحة وجريئة ازالت الغموض من اللبس الذي احاط بعمر اللوحة واستخلصت الدراسة ان هذه القطعة قديمة مر عليها أكثر من 2500 سنة من خلال المؤثرات الموجودة علي اسطح المعادن المكونة لصخر البازلت والمتغيرة والمتحولة لانماط معدنية أخري تستلزم هذه الفترة الزمنية بدفنها في التربة كما ثبت من الدراسة استحالة تشكيل هذه القطعة قبل عصر اكتشاف وتشغيل معدن الحديد بحوالي 920 إلي 1000 سنة قبل الميلاد وهذا ما ثبت من خلال بقايا علامات الأدوات المستخدمة في تسوية وتشكيل القطعة البازلتية.
ويفسر الدكتور البنا الخلط والتضارب بين النتيجة التي اعلنت من قبل بأن العينات التي تم اخذها من القطعة لا تمثل الطبقة السطحية الناتجة عن تفاعل سطح القطعة الفنية بتربة الدفن.
بينما العينات التي اظهرت 22 ألف سنة قبل الميلاد ما هي إلا ترسيبات للمحاليل الحاملة كمركبات بيكربونات الكالسيوم من البيئة الجيولوجية الاصلية تتكون عادة في انفاق موجودة بصخر البازلت.. ومن ثم فهذا التاريخ يعود إلي البيئة الجيولوجية التي تواجد فيها الصخر الأم والذي أخذت منه قطعة البازلت وتم تشكيلها منذ 2500 سنة قبل الميلاد وهو ما تم تصويره لتكوينات الكالسيت في انفاق البازلت كما ان العينات المأخوذة من القطعة الأخري الممثلة لنقش الشمعدان طبقا لتاريخ المعهد الفرنسي ترجع إلي 2500 سنة قبل الميلاد الأمر الذي يدل علي تطابق القطعتين من حيث المصدر وزمن التشكيل والاكتشاف.
الدكتور مصطفي العزبي مدرس النحت بكلية الفنون الجميلة تحدث من ناحية الفن التشكيلي وانتهت دراسته إلي أن العمل ينتمي إلي الأساليب الفنية التي ظهرت بالعراق القديمة ويغلب عليها الطابع الرمزي والتلخيص في الملامح والعناصر وان العمل يتميز بحبكة التصميم واطار تشكيلي محكم.
ومن جانبه أوضح الدكتور زغلول النجار عالم الجيولوجيا ان هذا النقش ثبت أثريته وليس عملا مستحدثا وهو مستمد من صخور البازلت المنتشرة في شبه الجزيرة العربية بمساحة 100 ألف كيلومتر.
وأشار الدكتور النجار إلي أن ماورد بالنقش من صور تمثل الصراع بين الحق والباطل لان به صورة شخص يتسم بالحكمة وحوله صورة سلطان وبعض الدلالات علي الشر كالثعبان والعقرب وغيرها.
ان الباحث احمد عبد الكريم الجوهري الذي فجر القضية خلال المؤتمر التاسع للاثريين العرب فأشار إلي أن جميع التقاير العربية والأوروبية أكدت ان اللوحة قطعة اثرية اصيلة.
اضاف ومن الملاحظ علي هذه اللوحة ان هذا النمط من الفن لا نجد له شبيها في عالم الاثار علي الاطلاق إذ ليس هناك عمل فني استطاع الصانع ان يجعل فيه هذا الكم الكبير من الصور في صورة واحدة.
khalifa
2008/02/03
ثانيا:النقش العجيب "موسى عليه السلام والمسيح الدجال"
"هو من أهم وأعظم الاكتشافات الأثرية فى العالم ، وسوف يبهر ويذهل الجميع ، حيث يجمع النقش ما بين الأثر الإسلامى والمسيحى واليهودى"
كانت هذه كلمات الشيخ أحمد عبد الكريم الجوهرى صاحب هذا الاكتشاف الأثرى
سؤال: ما هى أهمية الاكتشاف
جواب: لأن هذا النقش ليس له شبيه ، فهو يجمع ما بين الإسلامى والمسيحى واليهودى من ناحية ، ومن ناحية أخرى هامة جدا فإننا نرى لوحة "الموناليزا"
التى تبهر العالم لأن الوجه المرسوم فيها يصلح أن يكون وجه فتاة وفى نفس الوقت يصلح أن يكون وجه امرأة عجوز ، لكن هذا النقش العجيب المكتشف
يعطى عشر صور فى وقت واحد وهو إنجاز ليس له شبيه فى العالم كله

سؤال: أين تم العثور على هذا النقش
جواب: النقش عثر عليه فى جنوب سوريا من بلدة "أذرعات"
سؤال: هل الصانع معروف
جواب: لا ، لا نعرف من صنع هذا النقش العجيب

سؤال: هل يمكن تقدير الزمن الذى تم فيه صنع هذا النقش
جواب: أجل ، إنه ما بين القرن الخامس والسابع قبل الميلاد

سؤال: علام يشير النقش
جواب: إنه يحكى ملحمة موسى عليه السلام وقومه، ويرجح أن النقش تم فى زمن سليمان عليه السلام

سؤال: ما هو نمط الخط المكتوب على النقش
جواب: إنه الخط التمودى
سؤال: هل يمكن أن يتعرض الأثر لخطر الادعاء اليهودى كما هى عادتهم
جواب: لا يمكن، لأن خط الكتابة على النقش هو الخط التمودى كما قلت، فى حين إن نمط الكتابة اليهودية هى الخط العبرى المربع

سؤال: إذا نستطيع أن نقول إن الصانع تمودى
جواب: لا، ليس الصانع تمودى لأن صناعة النقش تمت بتقنية عالية ، ولكن عرف عن التموديين البساطة

سؤال: كيف يمكن استثمار هذا الكشف الأثرى الهام فى الترويج للدول العربية والإسلامية
جواب: إن لدينا ما هو أهم من النقش وهى عبادة التوحيد لله تعالى ، ولكن يمكن استثمار هذا النقش بطريقة مثلى لأنه كما قلت ، يجمع عشر صور فى وقت
واحد وليس له مثيل فى العالم

سؤال: هل أنت أصلا متخصص فى الآثار
جواب: لا ، إن تخصصى الأصلى هو الشريعة والحقوق، ولكن مارست البحث الأثرى لما يقرب من عشر سنوات وبفضل الله تعالى اكتشفت هذا النقش العجيب
انتهت الأسئلة مع الشيخ أحمد الجوهرى وهو بالمناسبة كما أشار أردنى الأصلى ولكنه مقيم فى دولة الإمارات ، كذلك فإن هناك كتيب عن هذا النقش العجيب
سوف أقوم بتلخيصه لاحقا بإذن الله تعالى على المدونة


thesun
2008/02/04
:wilted_ro:جميل جدا بس هوه فين النقش حاولت البحث عنه فى الرابط ..وملقتهوش...وشكرا على المجهود الرائع..:love1::wilted_ro:
khalifa
2008/02/04
اة فعلا الرابط وقع عموما هنحاول نشوف رابط تانى
وشكرا لردك الجميل
elfr3on_7oras
2008/02/10
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته








وتمت ندوه بقابه الصحفيين فى

27/1/2008

ولمعرفه المزيد زورو فرى طلبه (مش هحط اللنك علشان مشعارف ينفع ولا لا )
بس خليفه هيتعامل بإذن الله
وهناك ستجدون اجوبه عن اسئلتكم والله المستعان
khalifa
2008/02/11
بارك الله فيك اخ حورس
nony_arc2007
2008/02/25
ماشى يا اخ حورس ربنا يباركلك :blow0000:
وربنا يباركلك على النقل اخ خليفة فى موضوع النقش العجيب

والموضوع دة فعلا اثار علماء كتيرة هل فعلا هو ينتمى لسيدنا موسى عليه السلام ام لا
وهل هو فعلا المسيخ الدجال ام لا
وكيفية اثبات اصاله هذة اللوحة
اسأله كتيرة بخصوص الموضوع دة ..ومناقشات عديدة بخصوص الموضوع دة قد تحدثنا عنها
khalifa
2008/02/29
اهلا وسهلا بحضرتك يا اخت نونى المنتدى نور والله
وشكرا لمشاركتك معانا فى اثار
:clap:
علاء الجوهري
2008/03/27
السادة الافاضل:ادعوكم لزيارة موقع لوحة نبي الله موسى عليه السلام لمعرفة المزيد المفيد عنها
ياحبي لي
2008/07/08
يسلمو شي حلو
شكرا على المعلومة :love1: