هل حمل الطفل كثيراً يؤثر سلبياً على تربيته !

2008/07/31

منتدى أمومة و طفولة

دلوعة البحرين
2 تعليق





بسم الله الرحمن الرحيم


كثيراً ما تنشغل الأم عن طفلها من تنظيف وترتيب منزلها وغير من هذه الأمور الروتينية، ومن الأفضل أن تحمل طفلها عند إرضاعه أو إطعامه فقط ولتغيير حفاضه أيضاً ثم تضعه في سريره في مكان هادئ.
وهنا تبدأ تربية طفلك، فعندما يبكي في الأوقات الفاصلة بين الرضعات، غيري له الحفاض من دون أن تحمليه على الدوام، فإذا كنت كثيرة القلق على طفلك، سيظن أن بإمكانه التحكم بك ودفعك على الاهتمام به.
وعلى الأم أن تضع جدولاً خاصاً بارضاع طفلها لتحدد سبب بكائه – هل هو جائع أم أن حفاضه مبتل، أحياناً يكون الحفاض شديداً ويضايقه، فيعبر عن ذلك بالبكاء،في اليابان، يبكي الطفل احياناً لشعوره ألم في المعدة.
في العادة تعجز الأم المرضعة عن تناول فول الصويا الطازج المجفف لأن طعمه كطعم العشب الأخضر، لكن إذا أحبت طعمه وتناولته، فستعرف أن طفلها يبكي بسبب ألم في المعدة.
وعندما يبكي الطفل ويكون أحمر الوجه، يمكن للام ان تحدد ما اذا كان مصاباً بالحمى (اي ارتفاع حرارته) عبر تحسس جبهته بلسانها،وهي الطريقة الاسرع اذا كنت لا تملكين ميزاناً للحرارة.
اذا احسست بلسانك حرارة مرتفعة، فيعني أن طفلك مصاب بالحمى.
من الافضل الا يحمل الوالدان اطفالهما كثيراً، لان ذلك يجعلهم اكثر انفتاحاً على الاخرين. فعندما يزوركم الضيوف سيهرع الاطفال ناحيتهم وسيروق لهم ان يحملهم الاخرون، وهو امر يفرح الضيف ويشعره بالدفء، ولا يكون هذا النوع من الاطفال خجلاً بطبعه، لانه غير متعلق بأهله كثيراً.
soso zemo
2008/08/30
دلوعة البحرين
2008/08/31