xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الأخبار والحوادث
التسجيل

احتمال تقاعد طنطاوي وإبداله بسامي عنان

الأخبار والحوادث

27-07-2012, 05:55 AM
غادة لبنان
 
احتمال تقاعد طنطاوي وإبداله بسامي عنان





الرئاسة المصرية تدافع عن اختيار قنديل

احتمال تقاعد طنطاوي وإبداله بسامي عنان




عقدت حكومة تسيير الأعمال المصرية، برئاسة كمال الجنزوري، اجتماعها الأخير الخميس، فيما باشر رئيس الوزراء المكلف هشام قنديل لقاءاته «لامتحان» مرشحين للمناصب، معلناً «إنني لا أنتمي إلى جماعة الإخوان، ولم أنتمِ طوال حياتي لأي حزب». وهو قد توقع ولادة الحكومة الجديدة الجمعة، فيما كشفت قيادات في حزب الإخوان «الحرية والعدالة»، ان الحزب طالب الرئيس محمد مرسي ورئيس الوزراء بـ 15 حقيبة، بما يمثل %50 من إجمالي الحكومة، وعلى رأس الوزارات: الصحة والمالية والبترول والإسكان والتخطيط والزراعة. إلى ذلك، أصدر مرسي قراراً بتعيين نائب محافظ القاهرة السابق سمير مرقص مساعداً له، الأمر الذي حظي بترحيب من الأقباط، بعدما أوفى الرئيس بوعده.

هذا وعلمت القبس ان هناك احتمالاً لتقاعد رئيس المجلس العسكري حسين طنطاوي، واحتمال ابداله برئيس الأركان الحالي سامي عنان.


عقدت حكومة تسيير الأعمال برئاسة كمال الجنزوري اجتماعها الأخير الخميس لتقديم كشف حساب عن الفترة التي تولت فيها المسؤولية منذ 7 ديسمبر، وناقش الاجتماع الوثائق التي أعدها كل وزير خلال فترة ولايته، وأهم المشاكل التي واجهته، سواء الجاري حلها أو التي لم يتم حلها بعد، بالإضافة إلى إقرار عدد من مشروعات القوانين والقرارات تمهيداً لرفعها الى الوزارة الجديدة.
من جانبه، أكد رئيس مجلس الوزراء المكلف هشام قنديل عقب اجتماعه بعدد من المرشحين للمناصب الوزارية أن الكفاءة هي الأمر الأساسي، وأنه يدرس السير الذاتية لكل شخصية من الترشيحات التي تقدمت بها الجهات المختلفة، وأنه يجلس مع كل شخصية ليس لمجرد معرفة الجانب الفني وانما القدرة على الإدارة.

وعمّا إذا كان هناك تفكير في استحداث وزارات جديدة، على غرار المرافق ومياه الشرب والصرف الصحي التي قرر إنشاءها كوزارة مستقلة، قال إن هناك تفكيرا في إنشاء وزارة للاستثمار ودراسة لإمكانية دمجها مع أجهزة أخرى، ولكن حتى الآن القرار الوحيد الذي اتخذ هو إنشاء وزارة مستقلة للمرافق والمياه والصرف الصحي.

وعمّا إذا كانت هناك نسبة معينة لحزب الحرية والعدالة ستتم مراعاتها في تشكيل الحكومة، قال إن المعيار الأساسي هو الكفاءة.


الرئاسة تدافع عن قنديل

وفيما أوشك قنديل على الانتهاء من تشكيل حكومته حاولت الرئاسة الدفاع عن اختياره لهذا المنصب، مؤكدة أنه شخصية مؤهلة نظراً لما لديه من خبرات في ملف المياه، كاشفة أن الرئيس محمد مرسي لم يفكر في اختياره كشخصية اقتصادية وإنما توافقية ومستقلة ومتخصصة في ملف مياه النيل، ذي العلاقة بالأمن القومي.


طنطاوي إلى التقاعد

وعلمت القبس من مصدر مطلع أن مشاورات جرت بين مؤسسة الرئاسة والمجلس العسكري حول منصب وزير الدفاع وسط أنباء عن رغبة رئيس المجلس حسين طنطاوي في التقاعد بهدف تهيئة الأجواء السياسية واستقرارها، وحصوله هو وقيادات «العسكري» على تكريم من الدولة.

وأوضح المصدر أن مرسي أكد لقيادات المجلس انه على وعده بتكريم قيادات المجلس بما يليق بهم، موضحا أن رئيس الأركان سامي عنان هو المرشح الأول في حال تقاعد طنطاوي، ليشغل هذا المنصب.
وأشار المصدر الى أن «العسكري» هو من سيرشح وزير الدفاع في الحكومة الجديدة، مؤكدا انه سواء استمر طنطاوي في منصبه أو تخلى عنه فإن بقاءه في المنصب لن يطول، بناء على رغبته الشخصية.


وزراء باقون في مناصبهم

في الوقت نفسه، اكد قنديل انه سيبقي عددا من وزراء حكومة الجنزوري في مناصبهم، من بينهم وزير السياحة منير فخري عبد النور ووزيرة البحث العلمي الدكتورة نادية زخاري، فيما كلف الدكتور محمد عبد المطلب نائب وزير الري ورئيس المركز القومي لبحوث المياه بإدارة شؤون وزارة الري.
واكد قنديل أن الأحزاب ستكون مصدرا رئيسيا لاختيار الوزراء، وسيتم تخصيص حقيبة وزارية مستقلة للمرافق ومياه الشرب والصرف الصحي.

وكشفت قيادات في حزب الإخوان (الحرية والعدالة) أن الحزب طالب الرئيس مرسي ورئيس الوزراء بـ 15 حقيبة بما يمثل 50 % من إجمالي الحكومة، موضحا أن على رأس الوزارات التي طالب بها الحزب الصحة والمالية والبترول والإسكان والتخطيط والزراعة.







المصدر
القبس
من مواضيع : غادة لبنان ثلاثة انفجارات ضخمة متتالية تهز بغداد
مصر: تكهنات قوية بتغيير وزاري موسّع
سيؤول تلغي منح بيريز الدكتوراه الفخرية
« النائب العام اتهم جمال مبارك بسحب ٧٥ طناً من «الذهب المصرى» 
إيران تغرم تركيا 600 مليون دولار بعد خرق اتفاق تجاري
 

أدوات الموضوع


احتمال تقاعد طنطاوي وإبداله بسامي عنان

الساعة الآن 06:59 AM.