xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

الانتظار0000000000

المنتدى الادبى

01-04-2009, 07:30 PM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shady22222
روعه بجد وحلوا كتير والله

وتسلم ايدك شذا
ولكى اجمل وارق تحياتى

ودمتى بكل خير

مرورك هو الرائع

ودائما تسعدني بكلماتك اللطيفة والرقيقة

دمت بكل مودة وسلام


من مواضيع : شذا& حلم وأمنية
اليك أنت000
يوم رحلت ........
هدية البحر 000000000
الوردة البيضاء
08-04-2009, 03:17 AM
باسل زهرة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذا&






في ليلة شتاء, والرياح شديدة وباردة خرجت من عملها متأخرة,

وقفت على طرف الطريق منتظرة أي سيارة تمر وتقلها إلى منزلها,

كانت وحيدة بذلك الشارع الكئيب الموحش ,

ومن بعيد ظهر لها رجل ,وبدأ يقترب منها ,

شعرت بالخوف سيقضي عليها ,وبدأت تهيئ نفسها لأسوء الأمور ,

اقترب منها الرجل وكان متوسط القامة ,جميل الملامح ,عيناه ذكيتان حادتان ,

و عندما نظرت إليه أحست بأمان لم تدرك مصدره ,وهدأت دقات قلبها المرتعش ,


وذهب عنها الخوف ,فقد كان هو ذاته ذلك الرجل الذي رأته بمحطة القطار وجلست

بجانبه ,

ودفع عنها ثمن التذكرة رغم شدة اعتراضها , وعندما شكرته ابتسم لها وغادر وتركها

دون أن يوجه لها أي كلمة ,


وبكل هدوء ألقى عليها التحية و سألها هل تريدين أن أوصلك إلى منزلك ؟

ترددت قليلا ثم أجابته بالرفض رغم أنها بداخلها تريده أن يأخذها معه , فابتسم ومشى ,

وكأنه يعرف ما يدور بعقلها غاب قليلا ثم عاد إليها ,وألقى عليها التحية مرة أخرى وطلب

منها أن يوصلها إلى المنزل ,

في هذه المرة لم تتمكن من الرفض ,فقد كان البرد قد نخر عظامها وأصابع الريح آلمتها

بمداعبتها العنيفة لشعرها ووجهها إضافة إلى رغبتها الشديدة بمرافقته,

ومشت معه ومرت بضع دقائق دون أن يتكلمان ,ثم بادر هو بالسؤال عن مكان سكنها ,

وأجابته ,

وهكذا بدا بينهما حديث طويل ,كانت تصغي إليه بكل شغف واهتمام ,فقد كان حديثه ممتعا
رغم انه لم يتكلم إلا عن أمور الحياة اليومية ,

وعن بعض الأخبار التي يعرفها ,لكنها أحست بنبرة صوته بحب وحنان لا يملكه أي قلب

وكانت تستمع إلى كلماته وكأنها كلمات حب وغزل ,ومشاعرها تتفاعل مع تلك الكلمات ,

ومن قمة اندماجها وانسجامها بحديثه انتبهت إلى أنها أصبحت قريبة من منزلها ,

فهي لم تشعر بالطريق أو بالوقت الذي مر عليهما ,

ووقفا وصافحها وودعها وألقى عليها نظرة دخلت أعماق قلبها النائم ليستيقظ على نور

شعور من الحب لم يدركه من قبل ,

كانت تريد أن تقول له أن لا يتركها وان لا يغادر , وكانت تريد أن تطلب منه أن يأتي غدا

أيضا ,

وان يأتي كل يوم ,ولكنها لم تفعل وغادر هو بالظلام ودخلت هي منزلها , ومنذ تلك الليلة لم

تره,

ولكنها كانت تشعر بأنها أعطته شيئا غاليا من روحها وقلبها ,


وهو أيضا ترك لديها من روحه شيئا غاليا ,فعاهدت نفسها أن تحافظ على ما أمنها عليه ,


فربما التقت به يوما ما فلا أحد يعلم أو يدرك ما يخبأه له القدر .






شذا
ليس بمقدوري سوى نسخ كل ردودي بجمال ما تكتبين
على جميع
مواضيعك الرائعة فكل موضوع يزيد الثاني تألق وجمال
دمتي بألف خير ويزيدني فخراً واعتزازاً بأنكِ أختي
من مواضيع : باسل زهرة مـــا أروعــــِك
خاطبته فبكى؟؟؟؟؟؟
جنون الخاطرة,.,., بروح ٍ ثائرة
إنى راحلة ..2
وجاء الليل...!!!!!
08-04-2009, 07:05 AM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باسل زهرة
ليس بمقدوري سوى نسخ كل ردودي بجمال ما تكتبين


على جميع
مواضيعك الرائعة فكل موضوع يزيد الثاني تألق وجمال

دمتي بألف خير ويزيدني فخراً واعتزازاً بأنكِ أختي
وانا اقول لنفسي لماذا عندما فتحت المنتدى

ظهر منه نورا أبهرني وأغمضت عيني

وأتاري باسل منور المنتدى وراجع أجمل

وأحلى من قبل

ليشع بنوره ويلقي بببريق كلماته على كل المواضيع

حمدا لله على سلامتك يا غالي

ولا حرمني الله من تواجدك الدائم معي ابدا ابدا

انت أحلى وأروع أخ

من مواضيع : شذا& جنون الحب
شمعة الحب
انا وانت0000000000
بعض من أطرف القصائد والأشعار العربية00000
أمطار لا تروي
17-04-2009, 12:03 PM
حمادة عوض
 
والله بجد موضوع جميل وكلامتك رائعة
تسلمى يا شذا على الموضوع الرائع
من مواضيع : حمادة عوض شوف اية حصلى
لن انساك
حبيبتى غيبى براحتكِ
كلام نابع من القلب
ملامح قلب مسكين
20-04-2009, 03:30 PM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمادة عوض
والله بجد موضوع جميل وكلامتك رائعة
تسلمى يا شذا على الموضوع الرائع


شكرا لك حمادة على مرورك الغالي

وعلى الكلمات اللطيفة والصورة الجميلة

أسعدني جدا تواجدك المميز




من مواضيع : شذا& أجمل لغة في العالم
بعض الامثال والحكم (كتاب مجمع الامثال)
لو تعلم0000
بين الحزن والفرح
انت لي ...
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الانتظار, الحب, انتظار

أدوات الموضوع


الانتظار0000000000

الساعة الآن 02:20 PM.